جَديد مُدوّنتي : ترقبوا التدوينات الجديدة حياكم الله :)

2013/11/30

" مِيلادُ الحيَاة " .. وأيّما روَاية !

بسم الله الرحمن الرحيم 

ميلاد-الحياة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


إهداء-الرواية


رواية جديدة ، تأخذُ بمُخيّلتكِ لرحلة بين صراعات الحياة ،
فتجدين نفسكِ تعيشينها وتُعايشين شخصيّاتها ..

بل وتتأثرين بهم !

رواية أنهَيتُها بالدموع :"

جميلة جداً حدّ الوجَع
سلمَت يداكِ صديقتي الأستاذة الكاتبة الرائعة ولاء أبو غندر
ولا حُرمنا جميل فيض كتاباتك ()

الأيقونةالغلاف :
الغلاف
الكاتبة القديرة والمُبدعة لها إصدارات سابقة ، مثل :
- طعنة حب
- علبة ألوان

مقتبسات

• .. إنه لا يُعامل شاهر مثلك إطلاقاً .. إنه يتعمد التنقيص منك ..
أكلّ ذلك فقط لأننا قلنا بأننا سنخطب ابنته جوري لك .. يا له من مغرور ..
وكأنه لا يوجد في العالم إلا ابنته .. ملايين الفتيات تتمناك .
"ملايين الفتيات تتمناك" تكوّرت في ريق أسامة لتكون عليه غصّة ...


• تناول كتابه الدراسي من المكتب ليضعه على سريره
فسقطت منه ورقة دون أن ينتبه لها ، التقطتها شيهانة من الأرض ..
فإذا هي تبدو كورقة طبية لصرف دواء ما .. وما إن حاولت فتحها
حتى أدار ظهره أسامة فقالت : لقد سقطت منك ...


• (سامحك الله يا أبي)
اعتدل في جلسته وأمسك الكتاب ليذاكر .. سرح مرة أخرى ليتذكر
كلام الطبيب من جديد .. أسامة يجب أن تعلم أنه من الضروري
أن لا تحملها فوق طاقتها يا بني ..
أخرج آهةً من صدره .. وماذا تريدني أن أفعل ؟ ...


• أخذ نفساً عميقاً وهو يراها قد مرّت أمام عينه في هذه اللحظة ..
بفستانها الجوري وهي تلعق حلوى كبيرة بين يديها ..
فجلته للحظة يشعر بالانتشاء ويبتسم ..
(جوري) هل كبرت أيضاً ..؟!
رفع رأسه للسقف ولا تزال البسمة على شفتَيه ..
أعتقد أنّ أكبر حماقة يفعلها الإنسان .. أن يُحبّ بصمت ...


•زفرَ زفرةً قوية مزّقت معها قلب شيهانة .. وعلا من صدره صوت
أنين حزين ثم قال وهو يغلق الهاتف : بخير بخير ..
التفتت شيهانة لوالدتها والدموع تسبقها وقالت : أمي ، لقد
كان صوت أسامة جد مخنوق .. أظنه كان يبكي ...


• كانت الإشارة قد تلوّنت بالأخضر أكثر من مرة .. نظر إلى
الطفل نظرات حانية وأشار بيده إليه موّدعاً .. وعندما
أدارَ المقود سمع الطفل ينادي بأعلى صوته :
شكراً لك يا عمي .. لو كان في الدنيا مثلك كثير لكانت
الحياة أجمل بكثير .. بكثير ...

حول
الكتاب نسخة الكترونية فقط !يمكنكم العثور عليها ضمن تطبيق "مكتبة نون"
مكتبة-نون

وهي متوفرة للأجهزة التي تعمل بنظام الأندرويد والآبل ..
يمكنكِ البحث عن الرواية ضمن الكتب المجانية بعد تحميل تطبيق المكتبة ..


ويمكنكن أيضاً قراءتها من نفس موقع المكتبة على الانترنت ..

ميلاد1


أو تحميلها مباشرة كـ نسخة الكترونية PDF

التحميل


ثمة أناس لا تتوقعهم يمدون كلتا يديهم لك لينتشلوك من الغرق ..
إنهم ورود بيضاء في حياتنا .. وحتماً ولابد أن تهدأ تلك الأمواج .. وتتنحّى ..
هنا فقط سيكون ميلاد الحيـــــــــــــاة ..*


أتمنى لكن قراءةً ماتعة : )

 
أخبروني إذا وصلتم للنهاية
ولأي استفسار أو مناقشة حول الرواية حياكم الله

 
دمتم بحفظ الله

* حقوقي محفوظة
نبض النقاء | @PurityPulse
نبض-زهري-شفاف

3 التعليقات:

طيف مطر ’’ يقول...

نبذة كافية و وافية عن الكتاب ..
تنسيق جد ممتاز ..
أجزل الشكر ك يا جميلة ’
تمت + (:

ولاء يقول...

الله يسعدك يانبض انت جميلة بقلبك وفكرك

ولاء يقول...

جميلة انت يانبض بفكرك وقلمك :)

اشكرك كثيرا لوضع انطباعك عن الرواية وهذه التصاميم الجميلة
دمت بحفظ من الرحمن ورعايته

ردودكم تسعدني .. فحياكم ربي ||

ستائِر مفتوحَة ~